مع تقدُّم وسائل الاتصال والشبكة العنكبوتية انتشر ما يسمى “مواقع التواصل الاجتماعي”، وكَثُر مستخدموها والمشتركون فيها، ومع ما لبعض هذه المواقع من فوائد جمّة في تبادل الأفكار، ونقل المعلومات والأخبار بسرعة، لم تكن متخيَّلة في وقت من الأوقات، مع ذلك فإن هذه المواقع تحمل الكثير من الشرور التي قد تُحطِّم المجتمع إذا لم تُتدارَك، ويُلاحَظ […]

مع تقدُّم وسائل الاتصال والشبكة العنكبوتية انتشر ما يسمى “مواقع التواصل الاجتماعي”، وكَثُر مستخدموها والمشتركون فيها، ومع ما لبعض هذه المواقع من فوائد جمّة في تبادل الأفكار، ونقل المعلومات والأخبار بسرعة، لم تكن متخيَّلة في وقت من الأوقات، مع ذلك فإن هذه المواقع تحمل الكثير من الشرور التي قد تُحطِّم المجتمع إذا لم تُتدارَك، ويُلاحَظ وَلَهُ الشبابِ من الجنسين بالتعامل مع هذه المواقع، وكلٌّ يبحث عما يهواه فيها، ولكنَّ كثيرًا من الشباب المرتادين لهذه المواقع شباب أغرار، وإن ظنوا أنفسهم على درجة كبيرة من النضج، وبالمقابل هنالك ذئاب يترصدونهم؛ ليوقعوهم بين أيديهم، ثم يبدأ الاستغلال المالي، أو الجنسي، أو غير ذلك، كما أن هنالك أشخاصًا يستهويهم ما يُنشَر في هذه المواقع من صور وأفلام، وما تُقدِّمه من إمكانية المحادثة الصوتية والمصوَّرة، التي قد يستمتع بها بعض الناس دون النظر إلى حرمتها، أو ضررها عليهم؛ لذا أحببتُ أن أنبّه الشباب إلى مجموعة من المخاطر كي يأخذوا حِذْرهم من السقوط بين أيدي ذئاب، يرتدون لباس الحمْلان، وتجد هؤلاء المترصّدين يُعَرِّفون أنفسهم على أنهم شباب صغار، بينما هم كبار؛ كي يخدعوا الشباب بصحبتهم.
وأُوجِزُ هذه التحذيرات في الآتي:
أخي الشاب:
۱- احرص على اختيار مواقع التواصل التي يغلب فيها الخير على الشر، وبالتالي فإن معظم مرتاديها من الأخيار، وعند محادثة شخص لا تعرفه افترض الأسوأ.
۲- احذر أن تعطي أي شخص تعرفْتَ عليه فقط من خلال المواقع، أي عنوان، أو رقم هاتف، أو جوال، أو رقم بطاقتك الائتمانية، حتى بريدك الإلكتروني.
۳- احذر أن تواعد شخصًا لا تعرفه؛ فقد يُوقِعُك في شَرَكٍ، لا تستطيع الخروج منه، وقد يستغلُّك جنسيًّا، أو ماليًّا، أو حتى سياسيًّا في بعض البلاد، وقد يعتدي عليك.
۴- احذر أن تفتح الكاميرا، أو المايك – وخاصة الفتيات – وأنت تحادث شخصًا لا تعرفه، وإذا كان لا بد من الحديث، فليكن فقط عبر الكتابة؛ حيث يحدث أن يطلب الطرف الآخر فتح الكاميرا، وقد يتهور الشاب بدافع غريزي، ويُظهِر ما لا يُحمَد ظهوره، أو يتكلم بكلام يشعر معه بالنشوة، فيتم تسجيل ذلك، ثم تهديد الشاب بالنشر لابتزازه جنسيًّا أو ماليًّا، وافصل الكاميرا، أو ضع عليها لاصقًا؛ فهناك برامج تفتح الكاميرا دون علمك.
۵- احذر أن ترسل أي صورة غير مناسِبة، ولو لم تكن خاصة بك؛ فقد تُستخدَم بطريقة سيئة.
۶- لا تشترك أو تقم بما يسمى بالإعجاب لأي موقع، أو صفحة تحوي صورًا، أو معلومات سيئة؛ فإن ذلك بالإضافة لأنه يدعم هذه الصفحات والمواقع، ويوصل إليك مساوئها، فإن ذلك يسيء إلى سمعتك بين أهلك، وأصدقائك، ومجتمعك.
۷- لا تُصدِّق كل ما يُنشَر على الشبكة؛ فقد تُنشَر أخبار، أو معلومات كاذبة، وتنقلها مواقع تثق بها دون أن تتحرى، فعليك أن تدرس وتفكِّر وتتحرى قبل أن تُصدِّق، أو تعيد النشر.
۸- احرص على ملء فراغك بالأشياء المفيدة؛ كالقراءة، والبحث المفيد، سواء عبر الشبكة، أو خارجها، وبالرياضة والنشاط مع أصدقاء صالحين، ولا تجعل الفراغ والملل يدعوانِك لفعل ما لا يُحمَد عقباه.
۹- صاحِبْ من تظن فيه الخير، واقض فراغك معه بالأشياء المفيدة؛ كالرياضة، والمحادثة الهادفة، وتبادُل المنافع.
۱۰- وقبل ذلك كله رَاقِبِ الله، واستعن به، واصبر على المعاصي، تنل الأجر العظيم، واحفظ الله يحفظْكَ.
بارَك الله في الشباب، وحَفِظَهم من كل سوء، وجعلهم كما يُحِبُّ ويرضى، والحمد لله رب العالمين.
بقلم: منتصر الشامي
مصدر: الالوکه